من نفحات الهجرة
من نفحات الهجرة

                    من نفحات الهجرة

http://www.alukah.net/literature_language/0/78092/


وَطئتَ الثرى بعد نفحة نـور... فمالت حصــــــاه إليك انجذابا
تتيه زهـــــوَّا بُعيد التداني... وتنشر بشـــــــرى تزيح العذابا
وإذ بالثريا تنــــــــادي بريقاً... تبدَّى من الأرض شقَّ الحجابا
تقول: أضأتَ السمـــاءَ بنور... تعاظمَ فيها فأخفى الشهــابا
تعاظمَ فيها فما عدتُ أبدو... رويدك كيف اخترقتَ السحـابا
فقال: تروِّي فمـــــــا أنا إلا... ترابا بأقــــــــــــدام أحمد طابا
تشرَّفتُ في قدميه ومـــا من... غرابة إما بدوتُ مهــــــــابا
تسامَ تراب المدينة وافخـــر... بأطهر نعل يـــــــدوس الترابا
ألا ليت خـــدي يمسُّ مكان... مسير الرسـول وأرنـو الرحابا
رحابَ الرسول فديتكِ روحي... فهلاَّ سمحتِ لمثلي اقترابا
تسميتِ قبلُ بيثرب حيث انـــــــتهاك وظلم وجـــــــــور أرابا
أراب النفوس فأمسى منـاكِ... ليوم خــــلاص يزيل الصعابا
شريعة غـــــابٍ تزيد أواراً... إذا الأوسُ ثـــــــار وعاث انتهابا 
وخزرج إما استمال انتقاماً... رأيت المنــــــــــــايا تحزُّ الرقابا
وحين اصطفاكِ الإلــه مقراً... لنور الرســـــالة.. صنتِ الكتابا
أجبت لمصعبَ حين أتــــاكِ... فأعلنت نحــــــــو الإله المتابا 
فكنتِ مـــــدينة ودٍّ وحب... تُداوي الحيــارى وتَهدي الشبابا
برحبكِ مصعبُ آوى إليــــه... شــــــــبابا بتيه الضياع تَصَابى 
فمــــــا هو إلا وأيام تمضي... وأهلُ المدينة هبُّــــــوا اكتتابا
إلى الدين هبُّـوا فعزُّوا مكانا... وضحُّوا بمالٍ أعـــــان الصِحابا
فديتك ســعدُ استجبتَ لمصعبَ فزتَ.. وربي هـداك الصوابا
فديتك لمـــــا احتوتك العنايــــــة كنت كأفضل قلب أجـــــابا
فديتك لم تــــرض إلا وكلُّ المدينـــــــــة قالت أريد انتســابا 
فديتك ســــعد أجبت رسولا... لخير رســــول به القلب ذابا
فكنتَ ومصعب ترنـــو لمقـــدم هــــــــــــاد عظيم أثار انقلابا
أثار انقلابـــــا فلم يُبق فيها... متاهاتِ كفــــــرٍ ووصفاً معابا
وحين المدينة عــــزَّت بأحمــــد أضحت مقامـا وليس اغترابا
تفانت بأضيافها وتســـامت... فصاغت إخــــــاء أزال اضطرابا
إليك تحية كل مشــــــــوق... وســــــــــاع إليك يحثُّ الركابا