أفعل الخير حيثما كنت
أفعل الخير حيثما كنت
أكمل غدائه وطلب الفاتوره ..
مدّ يده إلى جيبه فلم يجد المحفظه ..
اصفرّ وجهه وتذكر أنه قد نسيها في المكتب بعدما أخرج منها بطاقته
...
احتار كيف سيخرج من هذا الموقف ..
وظل يفتش جيوبه بهستيريا أملاً في العثور ﻋلى نقود ..
حتى يئس وقرر أخيراً ﺄﻥ يذهب إلى صاحب المطعم ..
ويرهن ساعته حتى يأتي بالمبلغ ويعود ..
... ما إن همّ بالكلام حتى بادره صاحب المطعم بالقول :
حسابك مدفوع يا أخي ..
تعجب الرجل وقال : من دفع حسابي !؟
أجابه صاحب المطعم : الرجل الذي خرج قبلك !
ﻓقد لاحظ اضطرابك فدفع فاتورتك ۆ خرج ..
تعجب الرجل وسأل : وكيف سأردّ له المبلغ وأنا لا أعرف من هو !؟
ضحك صاحب المطعم وقال : لا عليك !
يمكنك ﺄﻥ تردها عن طريق دفع فاتوره شخص آخر ﻓي مكان آخر ..
وهكذا ﯾستمر المعروف بين الناس